Food Academy

وصفة عمل الجبنة القريش

الجبنة القريش

تُصنع جبنة القريش من خُثارة حليب البقر المُبستر، والذي من الممكن أن تختلف نسبة الدسم فيه؛ بحيث يكون إمَّا كاملاً، أو قليلاً، أو خالياً بالدسم، ويُخثر الحليب من خلال إضافة الليمون، أو الخل إلى الحليب الدافىء، فينفصل بروتين الكازين عن الجزء السائل للحليب الذي يُعرف بمصل اللبن وذلك عند ارتفاع حموضة الحليب، وفور تصلُّب الخُثارة فإنّها تقطع وتطبخ لحين خروج العصارة منها، ومن ثم تُغسل وتُصفّى لإزالة هذه العُصارة، ومن الجدير بالذكر أنَّها تعتبر جبنة طازجة؛ بحيث لا تمر بعمليات الإنضاج والتعتيق لتعزيز نكهتها، ومُقارنةً بالجبن المُعتّق، فإنَّ لها نكهةٌ خفيفة، بالإضافة إلى أنَّها بيضاء طريّة، وذات قوام قشدي، ومن الممكن إضافة مكونات أخرى لها لإضفاء النكهة؛ كالبهارات، والأعشاب، والقشدة، والملح، ومن الجدير بالذكر أنَّها تُعتبر من الأطعمة الجيدة للحمية الغذائية، فهي تحتوي على كمية كبيرة من الكازين، وسعراتها الحرارية منخفضة، كما أنّها من الأطعمة المُفضلة لدى رياضيي كمال الأجسام، كما يمكن تناولها إمّا مباشرةً، أو استخدامها في الخَبْز، والسلطات، وفي هذا المقال من أكاديمية طعام هوم إيتس نعرض لكم بعذ فوائد وأضرار الجبنة القريش.
فوائد الجبنة القريش الصحية

تمتلك الجبنة القريش فوائد صحية عديدة، ومنها:

    • تُقلل من احتمالية الإصابة بمتلازمة الأيض: حيث وجدت دراسة بريطانية أنَّ تناول منتجات الألبان يومياً كجبنة القريش؛ يُقلل من احتمالية الإصابة بهذه المتلازمة لدى الرجال، ممّن يعانون من مرض السكري، والذين لا يعانون منه، وتعدّ هذه المتلازمة مجموعة من الحالات المرضية، ومنها ارتفاع مستوى السكر في الدم، الذي يُعدّ مشكلة أساسية لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري.
    • تمدّ الأطفال بالطاقة: فوفقاً لدراسة أُجريت عام 2005؛ فإنَّ ذلك يحدث عند تناولهم لكمية أكبر من منتجات الألبان يومياً؛ كجبنة القريش، كما أنَّه من الممكن إضافتها للنظام الغذائي الخاص بالأطفال الذين يعانون من الخمول.
    • تُعدّ مصدراً جيداً للكالسيوم: والذي يلعب دوراً مهماّ في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام، كما أنّه يُساعد على تنظيم ضغط الدم، بالإضافة إلى دوره الأساسيّ في صحة العظام والأسنان، كما أنَّه قد يساهم في الوقاية من الإصابة ببعض أنواع السرطان؛ كسرطان البروستاتا، ومن الجدير بالذكر أنَّه قد أظهرت الدراسات أنَّ استهلاك كمية كبيرة من منتجات الألبان أو الكالسيوم من الممكن أن يزيد من خسارة الدهون.
    • تُساعد على تعزيز خسارة الوزن: حيث أظهرت الدراسات أنَّ إضافة جبنة القريش إلى النظام الغذائي إلى جانب الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه، والزيوت النباتية، من الممكن أن يؤثر تأثيراً كبيراً في خسارة الوزن والمحافظة عليه، وذلك لأنَّ محتواها من البروتين يعود معظمه إلى الكازين، الذي يُهضم ببطء، مما يُقلل الجوع لفترة طويلة من الزمن.
    • تحتوي على مؤشر جلايسمي منخفض: الذي يقيس كميّة الكربوهيدرات في الطعام، ومدى سرعتها في رفع مستوى السكر في الدم، وتُقاس القيمة من صفر إلى مئة، وأمَّا جبنة القريش فيساوي مؤشرها الجلايسيمي 4، لذا فإنَّها تُعدّ من أفضل الخيارات للأشخاص المُصابين بمرض السكري، ومن الجدير بالذكر أنَّه ووفقاً لأكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية، فإنَّ الأطعمة ذات التصنيف المنخفض ترفع مستوى السكر في الدم بشكل أبطأ، كما أنَّها تُهضم بوتيرة أبطأ، بالإضافة إلى أنَّ المؤشر الجلايسيمي المنخفض يُعدّ جيداً لخسارة الوزن والمحافظة عليه.
    • تحتوي على السيلينيوم: حيث إنَّه يعمل كمضاد للأكسدة، فيمنع تلف الخلايا، ويحافظ على صحة الأنسجة، كما أنَّه يُعدّ جيداً للأشخاص الذين يبحثون عن مُعزز طبيعي للجهاز المناعي، بالإضافة إلى المصابين بمشاكل الغدة الدرقية، ومن الجدير بالذكر أنَّ مُعدّل الكمية الموصى بها من السيلينيوم لكلا الإناث والذكور تتراوح ما بين 19 إلى 55 ميكروغراماً، حيث إنّ الكوب الواحد من جبنة القريش بالنسبة الأعلى من الدهون؛ يحتوي على ما يُقارب 14 إلى 28 ميكروغراماً من السيلينوم.
    • يمكن أن تُساعد على الحماية من مقاومة الإنسولين: حيث أظهرت دراسة أنَّ تناول منتجات الألبان بشكلٍ يومي قد يُقلل من خطر تطور مقاومة الإنسولين لمن يُعاني من زيادة في الوزن، ومن الجدير بالذكر انَّ مقاومة الإنسولين قد تؤدي إلى تطوير مرض السكري من النوع الثاني بالإضافة إلى أمراض القلب.
أضرار الجبنة القريش
يمكن أن تُسبب الجبنة القريش مشاكلاً صحية لبعض الأشخاص؛ فهي فتُعدّ من منتجات الألبان، ومن هذه المشاكل ما يأتي:
    • حساسية الألبان: حيث إنّ بعض الأشخاص لا يتحمّلون جبنة القريش؛ وخاصةً من واجهوا رد فعل تحسسيّ تجاه أي منتج من منتجات الألبان، إذ من الممكن أنَّ لبعض الأشخاص حساسية تجاه من الكازين ومصل اللبن الموجودان في جبنة القريش.
    • عدم تحمل اللاكتوز: الذي يتمثل بعدم القدرة على تحطيم اللاكتوز، والموجود في منتجات الألبان، ومن الممكن للأشخاص المصابين به عند تناولهم لجبنة القريش التعرض للنفاخ، والغازات، ومشاكل في الهضم، وألم في المعدة، والإسهال، لذا فإنَّها لا تُعدّ خياراً جيداً لهم، ومن الجدير بالذكر أنَّ جبنة القريش تحتوي على كمية من اللاكتوز أكبر من الجبن القديم؛ كالبارميزان، والجبنة السويسرية، والشدر، وذلك بسبب عدم تعرضها للإنضاج والتعتيق، بالإضافة إلى كونها طازجة، إذ إنّ محتوى اللاكتوز يقل بازدياد عمر الجبن.

هوم إيتس منصة متكاملة تروج لتغيير نمط حياتك إلى نمط حياة صحي عن طريق تناول الأكل الصحي واتباع روتين حياة صحي.

يمكنك طلب طعام صحي وآمن وأطعمة الدايت وأنواع الطعام المختلفة كما يمكنك تحديد المكونات التي تود تجنبها في وجباتك لتحصل على وجبتك المثالية من خلال تطبيق هوم إيتس، حمله الآن.

 

 
 

 

 

  • 26 Oct 2020
  • By: Editor